التاريخ والذاكرة الثقافية في الرواية الفيكتورية الجديدة صور تلوية فيكتورية

التاريخ والذاكرة الثقافية في الرواية الفيكتورية الجديدة صور تلوية فيكتورية
كيت ميتشل
Literature and poetry
40 chapters, 70728 words in this book
دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع
0
يأتي هذا الكتاب ليكون حلقة جديدة ضمن محاولاتي لرصد الانحراف والتحول في النموذج الفكري الانساني في السياق الغربي التي بدأتُها في كتاب بحثي بعنوان (نهايات ما بعد الحداثة: إرهاصات عهد جديد)، أدرجتُ فيه ما يقرب من ثلاثة عشر مصطلحاً، يرصد كل منها الانعطاف بعيداً عن سياقات ما بعد الحداثة، كلٌّ في مجال معين ويؤسِّس لألفية جديدة فكرياً وحضارياً. ثم كتاب (أفق يتباعد: من الحداثة إلى بعد ما بعد الحداثة) الذي ضمنتُه جملة مفاهيم، ورصدت به كيف تغيرت دلالاتها في الحداثة، ثم ما بعد الحداثة ثم ما بعدها. يعرض هذا الكتاب لجزئية جديدة ودقيقة من هذا التغيُّر، تتعلق بمفهوم التاريخ والرواية وعلاقة كل منهما بالآخر، ثم دور الذاكرة الذي كان مغبوناً على مر العصور منظوراً إليه بالازدراء بوصفه غير موضوعي وغير قابل للقياس أو التحقيق. وكيف تطورت هذه الثلاثية منذ القرن السادس عشر حتى ما بعد الألفية الثانية. يطبِّق الكتاب نظريته على عدد من الروايات المعاصِرة التي نالت احتفاءً خاصاً في الدوائر الأكاديمية والثقافية الغربية؛ لأنها كانت الأولى في رصد التحول إلى مفهوم جديد للتاريخ والرواية التاريخية تظهر فيه الذاكرة بوصفها عنصراً فاعلاً وذا صلة مهمة. تقلب دراسة كيت ميتشل التي ترجمها هذا الكتاب، الهرمية التقليدية للتاريخ والذاكرة، التي تبدو فيها الأخيرة مشارِكة في التأريخ وخاضعة له، بوصفه الضابط المصحِّح للذاكرة غير المعصومة من الخطأ. فـ(ميتشل) تعيد في هذه الدراسة موضعة الذاكرة من حيث كونُها تأسيسية. لا أن

Read in our app for web eller Android eller IOS